قصة الرجل المتعبد والثقة بالله ، كيف يجبرك وينقذك الله؟

قصة الرجل المتعبد والثقة  بالله ، كيف يجبرك وينقذك الله؟

    في قصة جديدة اليوم عن الإيمان بالله والثقة بالله وكيف علينا الأخذ بالأسباب ، فهناك من يتوكل علي الله ومن يتواكل علي الله والمعني كبير جدا والفرق بينهم شاسع ، فقال رسول الله " اعقلها وتوكل " أي اربطها وتوكل وفي هذه القصة سنأخذكم في جولة عن معني الثقة بالله والأخذ بالأسباب.

    رجل متعبد مؤمن يثق بالله ولكنه لم يأخذ بالأسباب فكان له الهلاك ، هل ذلك تقصير من الله في حق عبده؟! دعنا نتعرف علي إجابة ذلك السؤال من قصة بسيطة.
    الثقة بالله والأخذ بالأسباب

    كان هناك رجل متعبد مؤمن بالله وقدوة لكل من في القرية بسبب تعبده ويسألونه في أمور الدين كلها ويأخذون برأيه ، وفي يوم من الأيام حل علي القرية طوفان وكان شديد جدا لن ينجو منه إلا من يغادر القرية بقارب وكان الشيخ المتعبد ليس لديه قارب .

    عبرت عائلة علي الشيخ ليركب معهم القارب ولكنه رفض وقال سوف ينقذني الله ! وغادرت العائلة وتركت الشيخ ، ثم بعدها بمدة قصيرة عبرت عائلة أخري لتأخذ الشيخ القدوة معهم ولكنه رفض مرة ثانية وقال الله سوف ينقذني .

    ظل الشيخ في بيته حتي جاءته عائلة أخيرة وطلبت منه الركوب في قاربهم حتي لا يغرقه الطوفان ولكن الشيخ ظل يرفض ويكرر الله سوف ينقذني ، مرت فترة وهدأ الطوفان وعاد الناس للقرية فوجدوا بيت الشيخ غارق بالمياه وهو جثة هامده ، فقال بعضهم لماذا لم ينقذه الله وهو شيخ متعبد وقدوة في الدين ، ارتد البعض عن الدين وكفروا بالله لأنهم يرون أنه لم ينقذ الشيخ ولكن جاء شاب متعلم اليهم وقال لهم.
    يا قوم من قال لكم أن الله تخلي عن الشيخ ولم ينقذه ، بل الله انقذه ثلاثة مرات عندما أرسل إليه ثلاثة عائلات ليأخذوه معهم ولكنه رفض.
    إن الله لن ينقذنا بطرق خرافية ووهمية ولكن علينا الأخذ بالأسباب والعمل بها.

    مقالات اخري قد تعجبك
    - الثقة العمياء مقبرة الأوفياء.
    - مواقف في حياة الرسول.
    - الصلاة من الجن 


    إرسال تعليق