حقائق ومعلومات في الحياة القديمة جديدة لن تصدقها

حقائق ومعلومات في الحياة القديمة جديدة لن تصدقها

    في مقالة اليوم سوف نعرض لكم بعض المواقف والكلمات والحقائق في الحياة القديمة والتي حتماً هي جديدة علي أذنك ، فطالما كنا نستعين بأمثال وحكم وعبر القدماء في حياتنا الحديثة وما زلنا نواظب علي هذا الفعل ، نتمني أن تعجبكم معلوماتنا وننتظر مشاركة أرائكم معنا بالتعليقات.

    حقائق ومعلومات عامة في حياة السلف السابق. 

    حقائق ومعلومات في الحياة القديمة جديدة لن تصدقها
    يقول أحد الناس " رأيت الذئاب ترعي مع الغنم في عهد عمر بن عبد العزيز فقلت يا الله غنم مع ذئب لا يضرها ، فقال الراعي " يا بني إذا صلح الرأس فليس علي الجسم بأس " وقال مالك بن دينار " لما تولي الخلافة عمر بن عبد العزيز قال بعض رعاة الغنم " من هذا الرجل الصالح الذي يحكم الناس؟!!.

    فقيل لهم " ومن اخبركم أنه صالح؟! قالوا " أنه إذا حكم الناس خليفه صالح كفت الذئاب عن أغنامنا ، وقال أحدهم " كنا نرعي الأغنام في عهد الخليفة عمر بن عبد العزيز فكانت الذئاب ترعي بجوار الأغنام دون خطر ، ولكن ذات ليلة هجمت الذئاب علي الأغنام فعلمنا أن عمر بن عبد العزيز قد مات وقد كان حقاً في هذه الليلة.

    طرائف القاسم بن عبيد الله وزير الخليفة المعتضد وابن الرومي.

    كان القاسم بن عبيد الله يخاف من هجاء بن الرومي وفلتات لسانه  وفي ليلة وهم جالسين دس له السم في الحلوي ، وبعد أن شعر ابن الرومي بالسم قام من مجلسه ، فقال له القاسم إلي أين يا ابن الرومي؟
    فرد " إلي الموضع الذي بعثتني إليه.
    فقال القاسم " سلم علي والداي".
    فرد ابن الرومي " ليس طريقي إلي النار".

    وهنا نجد ذكاء وسرعة ونباهة ابن الرومي حتي في أشد الأوقات صعوبة وهو يحتضر.
    المصدر " كتاب ابن الرومي " لعباس محمود العقاد ، صفحة 59.

    مسكين يا طابخ الفأس يبي المرق من حديدة.

    رجلاً من شدة حاجته لاكل اللحم قام بطبخ الفأس التي يقطع بها اللحم لعلها تعطيه مرقاً بما أنها لامست اللحم والشحم ، وصار يضرب به المثل لمن يطلب مساعدة اناني أو بخيل أو شخص لن يعطيك شئ ولا رد لطلبك.

    إرسال تعليق