قصص واقعية قصة عن الجن العاشق

قصص واقعية قصة عن الجن العاشق

    لا يستطيع أحد منا إنكار وجود الجن معنا علي هذا الكوكب ، وللكثير قصص عن الجن العاشق التي أثارت جدلاً كبيراً ولم يجرأ البعض علي سردها ولنا اليوم واحدة من تلك القصص الواقعية عن الجن العاشق.

    كنت أشعر به يراقبني حتي أصبح يتسلل إلي جسدي

    قصص واقعية قصة عن الجن العاشق

    تحكي فتاة كنت أعيش بمنزل عربي مكون من عدة طوابق تعيش أسرتي بالطوابق السفلي لكن غرفتي كانت بالطابق الأخير وأنام بها بمفردي ، كنت أشعر ببعض الأمور الغريبة التي تحدث من حولي لكني لم أجرأ علي سردها لأحد فقد كنت أري علي السطح المقابل لغرفتي بعض الهياكل الشفافة التي تتجمع في ركن من الجدار المقابل لعيني ولكني لم أستطيع التحدث عن أي شئ من هذا ، وعادة ما كنت أنام وأستيقظ وأقنع نفسي أنها مجرد خيالات أو كابوس عابر لن يتكرر ولكن بعد أن حدث ما حدث لم أتمكن من النوم جيداً بعد ذلك.

    كنت بغرفتي حين سمعت صوت يقول سوف أؤذيك ولكني كعادتي أقنعت نفسي أنها تهيؤات لا أكثر وخيالات عابرة ، لكن في الليلة التالية بينما أمي تسير خارج الغرفة وأختي أصبحت تنام معي بالغرفة بل أمامي مباشرة شعرت بشئ يقترب مني ربما هو جسد يحاول لمس جسدي وربما كان فوق جسدي مباشرة كنت أحاول الصراخ أو النطق لكني لم أستطيع شعرت أنني فقدت الكلام لكنني بالفعل ما زلت في الواقع لكني لا أستطيع جلب المساعدة ، واقترب مني الجسم أكثر حتي شعرت بسخونته حاولت الحركة والتخلص من قيودي لكني كنت أشعر بجسدي تثبت في سريري وربما أشعر بألم حينما أحاول التحرك أو الكلام وكأنه يضربني بعنف أو يعتصر جسدي بشدة.


    لم أتمكن من الهرب من حالتي ومن قيودي حتي استسلمت تماماً وبعدها شعرت وكأن هذا الجسد يمارس معي ما يحدث بين الرجل وزوجته تماماً كما كنت أسمع وكنت اعرف فقد شعرت بكل هذه الأشياء وبعد انتهاء الموضوع شعرت وكأنني تحررت من قيودي وابتعد ذلك الجسد عني تماماً ، تكرر هذا الفعل معي كثيراً في ليالي مختلفة لكنني لم أستطع التحدث أو البوح بشئ وعلي مدار عشرة سنوات كان يحدث معي ذلك الأمر حتي كنت أقاوم في البداية لكنني سريعاً ما كنت أستسلم تماماً لما أشعر به من ألم وعنف بعد تثبيتي وبعدما ينتهي الأمر أشعر بالواقع من حولي مرة أخري.

    لمدة عشرة سنوات وأنا أعاني مما يحدث معي حتي حاولت إيجاد سبب مقنع أو حل أو علاج من خلال شبكات التواصل الاجتماعي وفعلا بدأت بالبحث عن الموضوع ولكني لم أجد علاج مناسب لكل هذا سوي القرآن الكريم ، كنت أواظب علي تشغيل القرآن بغرفتي دائما وكنت أتلوه كثيراً حتي تمكنت من إبعاد هذا الشئ عني عند محاولة تثبيتي كالعادة ، كنت أظن أنني اعتدت علي الأمر واستسلمت له ولكنني مع الوقت تمكنت من التغلب عليه حتي تلاشي تماماً ، وفي اعتقادي أنها ليست خيالات أو تهيؤات كما أعتقد ولكن الأمر له علاقة بالجن العاشق والذي هو حقيقة موجودة معنا علي هذا الكوكب.

    قصص أخري قد تعجبك:
    - هل الجن والأشباح قادرة علي إيذاء البشر، قصة واقعية.
    - إحذروا من هذا الصوت المنخفض الذي يحدثكم ليلاُ.