قصتي المخيفة مع جاثومي - قصة حقيقة مرعبة

    يوجد قصص كثيرة عن الجاثوم ولكل منا حكاية عن جاثومه الذي ظهر له أو نظر له نظرة مرعبة وتلك القصة من قصص الرعب الواثعية التي حدثت مع فتاة سماع الأغاني نتمني أن تنال إعجابكم.

    قصتي الحقيقية المرعبة مع الجاثوم.

    قصتي المخيفة مع جاثومي

    أنا فتاة شابه في مقتبل العمر لدي 17 عاماً ومحبه لسماع الأغاني بشدة ودائما أقوم بتشغيل الأغاني والأستماع لها ، هذل ليس بالضرورة معناه أن بيتنا يخلو من تشغيل القرأن لكن بالتحديد غرفتي لا تخلو من الأغاني ، وفي ليلة وأنا أراجع دروسي في تمام الساعة التاسعة والنصف مساءاً غلبني النعاس ولم أستطيع المقاومة وخلدت للنوم سريعاً ثم رأيت حلماً وكأنه واقع لا أدري بالتحديد ماذا يكون ! لكنه أشبه بالحقيقة تماماً.


    كنت واقفة في إحدي طرقات البيت وكانت جميع الأنوار مضاءه إلا واحد نعم هي لمبة دورة المياه وعندما نظرت ناحية الظلام وجدت خيالاً ضخماً واقف أمامي ليس له رأس طويلا لا يتحرك فقط ينظر لي وذلك أرعبني بشدة ، لم أستطيع الحركة نهائياً ولا النطق وبقيت علي هذه الحال لمدة عشرة دقائق وأنا في قمة الخوف من ذلك الشئ ، وبد محاولات كثيرة تمكنت من قراءة أية الكرسي وبدأ لساني ينطق الكلام تدريجياً حتي قرأتها كاملة ، وبعدها اختفي هذا الشئ من أمامي مباشرة.

    تلك كانت قصتي مع الجاثوم وحتي الأن لم أستطيع تحديد إن كانت حلماً أم واقع ، لكنني في اليوم التالي لم اتذكر أي شئ سوي ما سردته لكم ، ولكني علي يقين كامل بوجود الجاثوم وإمكانية ظهوره فقد يكون حدث معكم نفس الشئ ، فلتكتبونه بالتعليقات ونتبادل مشاركة افكارنا.

    قصص مرعبة عن الجن مرتبطة.
    شارك المقال

    مقالات متعلقة

    إرسال تعليق