قصص رعب واقعية بندر و الصلاة مع الجن

قصص رعب واقعية بندر و الصلاة مع الجن

    هذه القصة المرعبة بعنوان الصلاة مع الجن من القصص الواقعية التي حدثت مع الشاب بندر المحب للبرية والتخييم في الشواطئ وصلاته مع الجن المسلمين .

    قصة بندر و الصلاة مع الجن 
    قصة بندر و الصلاة مع الجن

    يقول بندر كنت شاباً في مقتبل العمرلدي 20 عاماً وكنت أعشق النوم بالشواطئ ففي كل ليلة أنام بشاطئ ولأنني من سكان جدة كان الأمر سهل بالنسبة لي ولم يزعجني فكنت أنام بخليج سلمان ليلة وغيرها ليلة وهكذا ، حتي في عام 1996 قررت أن أذهب للنوم بأبحر الشمالية وكانت أبحر في ذلك الوقت مدينة مهجورة لا يوجد بها أي شئ ، لكن لا بأس فحبي للنوم بالشواطئ وشغفي بها لم يجعلني أفكر في أنها مهجورة أم مسكونة.

    وعلي الفور اتفقت مع إثنين من الأصدقاء علي الذهاب سوياً وركبنا السيارة وتوجهنا لأبحر الشمالية ، عند وصولنا كان الوقت قرب أذان المغرب وبدأ يهبط الليل وتزول الشمس ومنظر الغروب الجميل مع خيوط الشمس وهي تغادر بين نسمات هواء باردة ، أنزلنا العدة ونصبنا خيمتنا وأعددنا كل شئ وقررنا صلاة المغرب بعد أن ضبطنا كل شئ وأصبح المكان جاهز للنوم والأستمتاع ، ذهب أحد الاصدقاء ليحضر بعض الحطب لأشعال نار تنير لنا المكان وتدفئنا لو شعرنا بالبرد بينما نحن الأثنين ذهبنا للوضوءلكي نصلي المغرب .

    بعد أن توضئنا جلسنا ننتظر صديقنا الثالث لكنه تأخر علينا فقررنا البدء في الصلاة وهو يلحق بنا ، وقف صديقي وأنا علي يمينه وأقام الصلاة بصوت عذب جميل وبدأنا صلاة المغرب ، رتل صديقي سورة الفاتحة بصوت جميل عذب ، ثم رأيت خيال قادم وكأنه طير في الظهيرة وله خيال واضح ، قمت بإغماض عيني ولم انتبه له حتي لا يلهيني عن الصلاة ، وعند وصول صديقي لقوله تعالي" ولا الضالين " وجدنا حشداً كبيراً يقول من خلفنا " أمين "  التفتنا أنا وصديقي لنري من معنا فلم نري أي أحد ثم هربنا خوفاً للسيارة وبحثاً عن صديقنا الثالث وغادرنا المكان وتركنا كل شئ حولنا ، ومن يومها بندر ينام في بيت أبيه فقط.

    هل تعتقد لو أنك مكان بندر ماذا كنت ستفعل تكمل صلاتك أم تغادر خائفاً ؟

    قصص أخري عن حقائق للجن في الحياة البشرية.
    - قصة حقيقة " إحذر من الصوت المنخفض الذي يحدثك ليلاً ".
    - قصة بعنوان هل الجن قادر علي ايذاء البشر ، مغامرة لمعرفة الإجابة.

    إرسال تعليق