قصة رجل يعاني من سكرات الموت ثلاثة ليالي!!

قصة رجل يعاني من سكرات الموت ثلاثة ليالي!!

    لنا في سيرة رسول الله الكثير والكثير لنتعلمه ونطبقه في حياتنا فكان صلي الله عليه وسلم خير الخلق والصادق الامين وذو الوجه الضاحك البشوش فأقرأوا ما قاله لزوجة رجل ظل يعاني ثلاثة ليالي من سكرات الموت وماي هي القصة والعبرة من ذلك.

    رجل يعاني سكرات الموت طيلة ثلاث ليال.
    قصة رجل يعاني من سكرات الموت ثلاثة ليالي!!
    قصص وعبر وحكم عن الرسول الكريم

    ظل رجلاً يعاني من سكرات الموت ثلاثة ليالي كاملين حتي فاض بزوجته فذهبت لرسول الله صلي الله عليه وسلم وقال له يا رسول الله " إن زوجي يحتضر له ثلاثة ليالي ولا هو شفي وفاق لنستريح ولا هو مات ليستريح ولا هو قادر علي نطق الشهادة " .
    فقال صلي الله عليه وسلم: أحضروا أمه.
    ولما جاءت الأم سألها رسول الله " كيف كان حاله؟ قالت الأم " كان من الذاكرين المصليين.
    قال الرسول صلي الله عليه وسلم : لا ، بل أسال عن الحال بينك وبينه.
    بكت الأم وقالت " أخاف أكذب عليك يا رسول الله فينزل وحي يكشفني ؟ ثم أتبعت لقد كان الوجه المبتسم لزوجته والوجه الغاضب لي ، وأجمل الطعام والشراب لزوجته والباقي منها لي وأفضل القماش لزوجته وما يتبقي بعد أن تختار لي وأما قلبي فهو عليه ساخط!
    قال الريول الكريم " أحضروا ناراً لأحرقه " فقالت الأم " لا يا رسو لالله ولدي وفلذة كبدي  لا تحرقه لقد سامحته ، وأشهد الله وملائكته أنني قد سامحته من قلبي ".
    أرسل الرسول صلي الله عليه وسلم بعدها مجموعة من الصحابة ليتفقدوا حاله وعندما دخلوا عليه وجد وجهه مهلل ومبشر وقد نطق الشهادة وصعدت الروح  لخالقها ، سبحان الحي الذي لا يموت.
    إذا كنت تريدي الجن ة لكي ولزوجك فاجعلي قلبه رقيقاً بأمه ورفيقاً عليها ، الأم أعلي منزلة في الحياة ولا تنسوا الجنة تحت أقدام الأمهات ، رفقاً بأمهاتكم يا أخوان.

    قصص أخري بها حكم وعبر :

    1- قصة المثل الشعبي رجعت حليمة لعادتها القديمة.
    2- كن متميزا ن كتاب استمتع بحياتك قصة جمال الابتسامة.
    3- لا تبكي علي اللبن المسكوب.
    4-  كيف تطور من نفسك وتكون متميزاً.
    5- لماذا جميعا نبحث عن امتلاك المهارات.

    إرسال تعليق