قصص أطفال قصيرة قصة الماعز الصغير والذئب الجائع

قصص أطفال قصيرة قصة الماعز الصغير والذئب الجائع

    الحكمة من هذه القصة هي انك لا تجعل أي شئ يحولك عن هدفك أبداً ولا يخدعك ، لكنها من الجانب الأخر تحكي عن مهارة الماعز الصغير في خداع الذئب للهرب منه ، وندمه الشديد لأنه لم يسمع كلام أمه واعتقد أنه يستطيع أن يعتني بنفسه.

    قصة الماعز الصغير والذئب الجائع
    قصص أطفال قصيرة قصة الماعز الصغير والذئب الجائع

    في يوم من الأيام وبأحد المراعي الخضراء المليئة بالعشب كان يوجد ماعز صغير يظن أنه كبير ويعتقد أنه قادر علي الاعتناء بنفسه وكان مغروراً جداً ، وبحلول المساء وقرب الرجوع للمزرعة دعته أمه للذهاب للبيت معهم لكن الماعز الصغير  لم يهتم بكلام أمه وظل يأكل في العشب ولم يرفع رأسه ويذهب مع باقي القطيع وبعد فترة قليلة عندما نظر الماعز الصغير حوله وجد القطيع ذهب وغادر المرعي وبقي وحيداً.
    كان الجو بارداً جداً والرياح شديدة وتصدر أصوات مرعبة ، شعر الماعز الصغير أنه في خطر وكان خائف جداً وظن أن الذئب سوف يأتي ويأكله كما أخبرته أمه قبل ذلك وحذرته من الذئب كثيراً ، وبعد قليل وهو يحاول اللحاق بالقطيع وجد الذئبيقف أمامه وعرف أنه سوف يموت لا محالة ، فقال الماعز الصغير للذئب " أنا أعرف أنك سوف تأكلني ولكن عندي طلب صغير ، أريدك أن تعزف لي الموسيقي قبل أن أموت أريد أن أرقص قبلها وأفرح قليلا ".
    قال الذئب نعم أنها فكرة جيدة واخرج عصا العزف ثم بدأ يعزف والماعز الصغير سعيد جداً ويرقص ويقفز ولكن القطيع لم يكن بعيداً جدا فسمع الكلب الموسيقي التي يعزفها الذئب وعرف أنها الموسيقي التي يعزفها وقالت الأم أين الماعز الصغير فهو ليس مع القطيع وعرفوا انه في خطر أن الذئب سوف يأكله ، أسرع الكلب إلي المرعي هو والراعي وعندها هرب الذئب بعيداً وهو خائف جدا وأخذوا الماعز الصغير ورجعوا للمزرعة وعرف الماعز الصغير أنه يجب أن يسمع كلام امه بعد ذلك وأنه ما زال صغير وغير قادر علي الاعتناء بنفسه ، وقرر الالتزام بنصائح أمه له في كل يوم.
    لا تجعل أي شئ يحولك عن هدفك.
    القصة مترجمة من americanliterature.com


    إقرأ أيضاً قصص أطفال جديدة:
    5- قصة الحمار عازف الموسيقي.

    إرسال تعليق