قصص اطفال جديدة قصة الفئران وابن العرس

قصص اطفال جديدة قصة الفئران وابن العرس

     قصة الذئب والأسد
     قصة الذئب والأسد

    كان الذئب يحمل الفريسة من الحمل في فمه وفي طريقه لبيته تغيرت كل خططه حول تناول الفريسة عندما قابل الأسد الذي أخذه منه دون أي تحذير وبعدها ذهب الذئب بعيدا عن الأسد ثم لف رأسه وقال " لا يحق لك أن تأخذ طعام ملك لي " وبما أن الذئب بعيد ولا يقدر الأسد علي إمساكه ليلقنه درساً فقال له الأسد " ملك لك ، هل اشتريته؟ ، أم أعطاه لك الراعي هدية ؟ "
    لا تطالب بشئ ليس ملك لك بالأمور القانونية لأنه ليس من حقك ، ما أخذ بالقوة يسترد بالقوة.

     قصة الفئران وابن العرس
    قصص اطفال جديدة قصة الفئران وابن العرس

    كانت الفئران وابن العرس دائما في عراك بينهم والحرب بينهم لا تهدأ ودائما يهزمون الفئران ، طنت الفئران أن سبب الهزيمة هو عدم وجود قائد لهم فقرروا أن يجتمعوا جميعاً ويقررون من يكون القائد لهم في الحرب القادمة وبعد تكوين جيش كبير من الفئران واختيار مجموعة من الجنرالات الكبيرة لتكون القادة في هذه الحرب ولكن الجنرالات كانت مصابة بجنون الغرور والعظمة وقرروا تميز نفسهم عن باقي الجنود من الفئران فوضعوا الريش فوق رؤوسهم ، وسريعاً توجهوا جميعا للمعركة فقابلتهم جيوش كبيرة من ابن العرس ، وهجمت جيوش ابن العرس عليهم بقوة فهرب الفئران من الخوف يبحثوا عن جحور ليحتموا بها ، لكن جميع الفئران تمكنت من دخول الجحور بسرعة بينما القادة المغرورين فشلوا في الدخول للجحور بسبب الريش الموجود علي رؤوسهم وأصبحوا فريسة سهلة بين أسنان ابن العرس.
    دائماً العظمة لها عواقبها.


    قصة الأسد والحمار الأحمق

    في يوم من الأيام كان الأسد يمشي متباهيا بنفسه وسط الحيوانات وكانت الحيوانات تظهر له كل الإحترام  رهبة منه وخوفا من غضبه ، لكن الحمار الغبي أحدث بعض الضوضاء للتشويش علي رهبة وعظمة الأسد ، غضب الأسد بسبب الضوضاء كثيرا ونظر خلفه ليري من فعل ذلك فوجد الحمار هو من فعل الضوضاء فلم ينتبه له وصار في طريقه دون الانتباه.
    لا تغضب ممن يفعله الحمقاء فقط عليك تجاهلهم.

    قصة الغراب والطاووس
    قصة الغراب والطاووس

    كان الغراب يحلق ذات يوم فوق قصر جميل للملك وكان بداخل القصر مجموعة كبيرة من الطاووس الجميل ذات الريش الملون الناعم ومظهرهم في غاية الروعة ، أراد الغراب الأسود أن يكون مثلهم ذو جمال ورونق خاص ، طار الغارب داخل القصر وجمع بعض من ريش الطاووس المتساقط ثم قام بزرعه في جسده وأصبح يمتلك ريش مثل الطاووس ثم دخل بيم مجموعة الطاووس ليحاول أن يكون واحد منهم لكن سرعان ما تم اكتشافه وقام الطاووس بضربه ونقره عندما تذكروا جرائمه مع أطفالهم وبيضهم حتي تساقط الريش عنه ثم هرب الغراب بعيداً من الخوف والرعب.

    إرسال تعليق