قصة الشاب والسيدة العجوزة ، قصة وعبرة

    قصص وعبر هذا الزمان من أجمل ما يفيدنا معلوماتياً وقد عرف علي قديم الزمان أن تقديم المعلومة علي هيئة حكاية أو قصة أو حدوتة ليلية هو من أسمي الحكايات وأسرعها وصولاً.
    قصة الشاب والسيدة العجوزة ، قصة وعبرة
     قصة وعبرة

    قصة السيدة العجوز والشاب

    كان السيدة العجوز تسير في الطريق حسث صدمها شاب وهو يمشي مسرعاً لكن الشاب لم يتلفت للسيدة العجوز ولم يكلف نفسه بقول كلمة اعتذار لها علي سقوطها في الأرض ، بل مشي الاب وغادر ولم يمد يد العون ورفع السيدة العجوز علي قدميها مرة أخري ، ثم اندهشت العجوز من تصرفه ونادت عليه " يا بني لقد سقط منك شئ ، عاد الشاب مسرعاً يبحث هنا وهناك عما سقط منه لكنه لم يجد شئ ، فقالت له السيدة العجوز لا  تبحث كثيراً فلن تجد ما سقط منك ، لأنه سقطت رجولتك.
    حياتنا ليس لها أي قيمة إذا لم نعشها : بالذوق والأدب ، الأحترام ، التربية والمعاملة الحسنة.

    المرأة مثل الحذاء ، ماذا كان رد الحكيم؟

    قديما في مجلس من العلماء والحكماء وبعض العامة قال رجل من الحاضرين " المرأة مثل الحذاء يمكن للرجل أن يغير ويبدل فيه طالما وجد المقاس المناسب ، ثم سكت" فقال بعض الحاضرين لأحد الحكماء الجالسين ، ما رأيك بهذا الكلام أيها الحكيم" رد الحكيم نعم كلامه صحيح تماماً ولكن المرأة مثل الحذاء لمن يعتقد نفسه قدماً ، وهي مثل التاج لمن يعتقد نفسه ملكاً" فلا تلمون المتحدثون بل أعرفوا كيف ينظرون لأنفسهم.

    البنت تسأل والدها ماذا أكشف من جسدي وماذا أستر؟

    قالت بنت لأبيها " يا أبي ماذا  أستر من جسدي وماذا أكشف ؟" 
    قال الأب " أكشفي من جسدك ما تستطيعين تحمله من نار جهنم".

    كلام من حكيم في حيل الرزق.

    قيل لحكيم يا  رجل لقد أصبح رغيف الخبز بدينار ، فرد الحكيم " والله لا أهتم حتي لو أصبحت حبة القمح بدينار ، أنا أعبد الله كما أمرني وهو يرزقني كما وعدني " 
    انظروا كم هي الثقة بالله جميلة " وفي السماء رزقكم وما توعدون.

    وسارعوا إلي الله!

    كل الطرق عليها لافتات هدئ السرعة ومراقبة بضبط السرعة ، إلا الطريق للواحد القهار " وسارعوا إلي مغفرة من ربكم " أسرع كما تشاء فإن موعدك الجنة.

    قصص أخري بها حكم وعبر :
    1- قصة المثل الشعبي رجعت حليمة لعادتها القديمة.
    2- كن متميزا ن كتاب استمتع بحياتك قصة جمال الابتسامة.
    3- لا تبكي علي اللبن المسكوب.
    4-  كيف تطور من نفسك وتكون متميزاً.
    5- لماذا جميعا نبحث عن امتلاك المهارات.

    شارك المقال

    مقالات متعلقة

    إرسال تعليق