قصص مرعبة جديدة قصة أشباح الغابة

    لا شك أنه لدي الجميع حب استكشاف الطبيعة والخروج للتخييم وغالباً ما تنتهي هذه الرحلات بكارثه خاصة لو المكان بعيد ومخيف وفي هذه القصة سوف نتعرف علي رحلة الشباب الثلاثة لغابة الأشباح نتمني أن تعجبكم القصة وننتظر أرائكم في التعليقات.

    الشباب الثلاثة وأشباح الغابة

     قصة أشباح الغابة
    قرر ثلاثة أصدقاء الذهاب في رحلة تخييم داخل الغابة بعد أن أجمعوا علي جمال الطبيعة والمناظر الطبيعية هناك وبعد أن جمعوا أغراضهم وجميع الطعام المحتاج في رحلتهم قرروا الذهاب بسيارة أحدهم وهم في طريقهم شاء القدر أن تتعطل أحد اطارات السيارة ولحسن الحظ كانت بقرب استراحة للوقود فذهب أحدهم لجلب ميكانيكي لإصلاح السيارة وبعد عودته طلب منهم أن يذهبوا لتناول القهوة بالاستراحة بعد أن سحب السيارة للورشة وبعد نصف ساعة انتهي العامل من صيانة السيارة وركب الأصدقاء الثلاثة سيارتهم وقبل مغادرتهم ، سألهم العامل إلي أين تذهبون ؟ فقالوا سوف نذهب للتخييم بالغابة.



    ظهرت علي وجه الرجل علامات الخوف والرعب وقال لهم احذروا فالطريق ملئ بالمواقف المخيفة والأشياء المرعبة ثم تركهم وذهب لعمله ، ضحك الشباب علي كلماته ولم ينتبهوا لها وقالوا عنه العامل الجبان ثم واصلوا طريقهم للغابة ، وفي الطريق بعد أن اقتربوا من الغابة بدأت تتغير الظروف الجوية فبدأ الجو تسوده الغيوم وأصبح مظلم وزادت الرياح وساد الضباب ولكن بعد توغلهم أكثر وأكثر داخل طرق الغابة بدأت تظهر خيالات وأشباح أمام السيارة وسمعوا أصوات غريبة.



    هؤلاء الشباب لم يستطيع أحد منهم سرد شئ مما رأه خوفا من سخرية الأخرين عليه وبعد التوغل أكثر جمع احدهم الشجاعة وقال أعتقد يجب علينا الرجوع للمنزل ووافقه الجميع وقال أحدهم هل رأي أحدكم الشبح الكبير الذي ظهر وقال كل منهم ما شاهدهه في هذه الغابة المرعبة ، ولكنهم قبل أن يكملوا حديثهم ظهر شبح اخر أمام السيارة وظهر أخر في المرأة خلف السيارة بل حاوطت الأشباح السيارة من جميع الجوانب ، فنزل الشباب من السيارة يريدون الهرب في طريق العودة ولكنهم لم يستطيعوا الهرب طويلاً حتي لاحقتهم الأشباح.



    ظل الشباب يحاولون الهرب حتي وجدوا منزل في وسط الغابة فأسرعوا إليه وطرقوا الباب حتي فتح لهم رجل عجوز وأدخلهم بسرعة وغلق الباب  ، كان الشباب في حالة رعب شديد والخوف يسطير عليهم وبدأوا يقولون كل شئ حدث معهم منذ دخولهم الغابة حتي وصولهم لبيت الرجل العجوز ، فأخرج الرجل ثلاثة خواتم وأعطي كل منهم واحد وطلب منهم عدم خلعه ، وسمح لهم بأخذ سيارته للعودة بها شريطة إرجاعها في الصباح الباكر ، خرج الشباب وهم في رعب شديد ولكن المصادفة أن الأشباح بدأت تهرب منهم بدلاً من الركض خلفهم وظلوا في طريقهم حتي وصلوا المنزل وبعد خلع الخاتم وجدوا به أيات قرانية هي التي حفظتهم في عودتهم.

    قصص أخري مرتبطة:
    - أسفة لم أقصد ذلك قصة مخيفة.
    - قصة الصلاة مع الجن .
    - البيت المسكون من الجن.
    - قصة واقعية عن الجن العاشق .

    شارك المقال

    مقالات متعلقة

    إرسال تعليق