"الحج" تطلق إجراءات التسجيل لحجاج الداخل.. وهذه مراحله



    أعلنت وزارة الحج والعمرة في السعودية، لجميع المواطنين والمقيمين الراغبين في أداء مناسك حج هذا العام (1439هـ)، إطلاق إجراءات التسجيل في الشركات والمؤسسات المرخص لها لتقديم الخدمات لحجاج الداخل لموسم حج هذا العام.






    وأوضحت الوزارة أنه سيتم إتاحة الفرصةلاختيار الخدمة والسعر المناسب لهم، وذلك على مرحلتين: الأولى مرحلة اختيارية (التعريف بالبرامج وحزم الخدمات)، وتبدأ من منتصف شهر رمضان الموافق 30 مايو 2018م، وتستمر حتى نهاية شهر شوال الموافق 13 يوليو 2018م.
    لأول مرة
    وفيها تتيح الفرصة للراغبين في الدخول للمسار الإلكتروني لحجاج الداخل، عبر العنوان الإلكتروني: (localhaj.haj.gov.sa)، لاستعراض جميع برامج الخدمة المقدمة من الشركات والمؤسسات النظامية والمرخص لها، حيث سيكون بإمكانهم - ولأول مرة - الاختيار المبدئي لحزم الخدمات المناسبة لهم من بين البرامج الخاصة بكل شركة ومؤسسة حجاج داخل، وإعداد قائمة برامجهم المفضلة، مع إتاحة الفرصة لإدخال بيانات مرافقيهم، كما سُيتاح من خلال هذه الخدمة لكل من قام بتسجيل قائمته المفضلة، إمكانية التعديل عليها طيلة هذه الفترة التي ستسبق مرحلة إتمام الحجز.
    أما المرحلة الثانية: وهي مرحلة (إتمام إجراءات الحجز)، التي ستنطلق في غرة شهر ذي القعدة القادم الموافق 14 يوليو 2018م، وتستمر إلى اليوم السابع من شهر ذي الحجة القادم الموافق 18 أغسطس 2018م حيث ستتطلب عملية إتمام الحجز أن يقوم بالدخول مرة أخرى للمسار الإلكتروني لحجاج الداخل خلال هذه الفترة المقررة، واستعراض قائمته المفضلة التي قام بإعدادها وتجهيزها، وتأكيد الحجز على البرامج المتوافرة منها.
    وناشدت وزارة الحج والعمرة جميع المواطنين والمقيمين الراغبين في أداء مناسك الحج، الحرص على التسجيل في حملات الحج النظامية والمُرخّص لها من قِبل الوزارة، حرصاً على حقوقهم، حيث إن بوابة المسار الإلكتروني لحجاج الداخل تعد هي المنفذ الوحيد للحجز والتعاقد في خدمة حجاج الداخل لهذا العام لجميع البرامج المعتمدة.
    كما يمثل السداد الإلكتروني في المسار لقيمة شريحة الخدمة المختارة أهم دعائمه، حيث سيوفر لراغبي الحج الوسيلة الآمنة للتعاقد مع إحدى المنشآت المرخص لها من الوزارة بممارسة هذه الخدمة، وتنوه بأن دفع أي مبالغ إضافية خارج قيمة العقد المبرم في بوابة المسار الإلكتروني وخارج إطار آلية السداد المعتمدة، يعد مخالفة للتعليمات المعتمدة منها.
    شارك المقال

    مقالات متعلقة